مركز البحوث والتواصل المعرفي
جهةٌ علميّةٌ بحثيّةٌ مُستقلةٌ، أُنشئتْ في ربيع الآخر سنة 1437هـ/ يناير عام 2016م، بالعاصمة السعودية الرياض، يختصّ بدراسة السياسات والعلاقات الدوليّة، وتحليل الأزمات، والاستشراف، والبحث في الثقافات والدراسات البينيّة، بالإضافة إلى التخصّص في مجال التواصل المعرفي من خلال البرامج والمؤتمرات والزيارات والمعارض التي تهتمُّ بالجانب العلمي والثقافي بين المملكة وشعوب العالم.
يقدِّمُ المركز نتاجاته في المجال العلمي والبحثي من خلال بحوثٍ محكَّمة، ودراساتٍ موسَّعة، وتقاريرَ، ومقالاتٍ علمية، وتقديرات مواقف، وحلقاتِ نقاشٍ، وندواتٍ، ومؤتمراتٍ علمية. ويطبع عدداً من هذه النتاجات على شكل كتبٍ، أو ملفاتٍ بحثية، كما يطرح كثيراً منها للقراءة المباشرة من خلال منصتهِ على الإنترنت.
ويشيّد المركز من خلال تواصله واتفاقياته مع المراكز والمعاهد والجامعات والمؤسسات في دول العالم عدداً من الجسور المعرفيّة، عبر البرامج العلميّة والثقافيّة، والمعارض الدوليّة، والزيارات الرسميّة، وغيرها من المشاركات الهادفة لتقريب وجهات النظر والتعريف بالمملكة وشعبها وحضارتها.
يضمّ المركز عدداً من الوحدات، وهي: وحدة الدراسات الفكريّة، ووحدة الدراسات الصينيّة، ووحدة دراسات وسط آسيا، ووحدة دراسات جنوب غرب آسيا، ووحدة الدراسات التركيّة والكرديّة، ووحدة دراسات العراق وسورية، ووحدة الدراسات اليمنيّة، ووحدة دراسات حوض البحر الأحمر، ووحدة الدراسات المحليّة. إضافة إلى وحدة الترجمة، وإدارة الشؤون الثقافية والتواصل المعرفي والإعلام، والشؤون الإداريّة، والأقسام التحريريّة والفنيّة.
سجل في النشرة البريدية
بإمكانك إلغاء الاشتراك في أي وقت